رواندا تطلق أول مصنع لتصنيع الهواتف في أفريقيا

أطلقت مجموعة مارا يوم الاثنين 7 أول مصنع هواتف ذكية إفريقي على الإطلاق في العاصمة الرواندية كيغالي ، بحضور الرئيس الرواندي بول كاجامي

ويجدر الإشارة أن هذه ليست نقطة التجمع مثل تلك الموجودة في مصر وإثيوبيا والجزائر وجنوب إفريقيا وإنما هو مصنع يقوم بتصنيع معظم مكونات الهاتف الذكي ويعتمد بشكل أساسي على قوى عاملة إفريقية

وصرح آشيش ثكار ، الرئيس التنفيذي لمجموعة مارا البالغ من العمر 38 عامًا خلال حفل الإطلاق، أن المصنع الجديد “هو في الواقع وحدة تصنيع إفريقية” ، موضحًا أن شركة مارا فون ، وهي شركة تابعة لمجموعة مارا، تصنع اللوحات الأم ، والبطاقات الفرعية ، بالإضافة إلى ما يزيد عن 1000 قطعة في الهاتف

بدأ المصنع الذي يقع مقره في كيغالي الإنتاج منذ شهرين ويعمل به 200 شخص ، غالبيتهم من النساء بين 19 و 22 عامًا. وتهدف الشركة إلى إنتاج 1.5 مليون هاتف وبيعها من خلال 8 نقاط توزيع في رواندا بسعر 130 دولارًا أمريكيًا لموديل مارا إكس و 190 دولار أمريكي لمارا زد

تستهدف الشركة السوق الأفريقية في المقام الأول، من خلال جعل الأسعار معقولة مع الحفاظ على الجودة منافسة للشركات الكبرى. لكنها أيضا تسعى لأن تصبح ماركة عالمية تتجاوز القارة الإفريقية، وقد بدأت بالفعل في تلقي الطلبات ، كما يقول إدي سيبيرا ، المدير الإداري لشركة مارا فون

في هذا الصدد ، قال المؤسس: “لقد فهمنا قبل بضع سنوات أنه من أجل إحداث تأثير اجتماعي إيجابي على قارتنا ، يجب أن يكون لدينا هواتف ذكية ذات جودة عالية وبأسعار معقولة”، مضيفا أن هذا كان الدافع وراء خلق هواتف مارا

سيأتي الطرازان مارا إكس ومارا زد بعمر بطارية طويل وقدرة تخزين كبيرة. بفضل الشراكة التي أقامتها مع غوغل تتيح هذه الهواتف فرصة التشغيل بنظام الأندرويد

بالنسبة للقوى العاملة ، فقد أقامت مجموعة مارا شراكات مع المؤسسات التعليمية والتدريبية في رواندا من أجل تطوير مهارات المتدربين وإعدادهم لشغل مناصب قيادية في الشركة

International Casablanca
International Casablanca
Articles: 647

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *