المغرب ولوكسمبورغ يتعهدان بتطوير شراكتهما في مجال التكنلوجيا

أكد المغرب ولوكسمبورغ رغبتهما في تعزيز شراكتهما في قطاع التكنولوجيا من أجل تعزيز مكانتهما في إفريقيا وأوروبا

تم التعبير عن هذه الرغبة المشتركة في ندوة نظمت بالدار البيضاء يوم أمس ، 25 سبتمبر، في سياق المهمة الاقتصادية لدوقية لوكسمبورغ إلى المغرب بقيادة الأمير جيولايم وريث دوق لوكسمبورغ

وقال نائب رئيس وزراء لوكسمبورغ ، إتيان شنايدر ، في بيان خلال الندوة إن التعاون بين البلدين يتمحور حول “موضوع رقمنة الشركات والخدمات العامة ، مع التركيز بشكل خاص على أمن البيانات”. وأضاف أن تكنولوجيا المعلومات تمثل إمكانات كبيرة للتعاون ، لا سيما بالنظر إلى موقع المغرب كبوابة إلى إفريقيا وكذلك لوكسمبورغ كبوابة للسوق الأوروبية

وذكر وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي في حديثه أن وضع العلاقات الاقتصادية لا يرقى إلى مستوى إمكانات البلدين. وحث كلا الطرفين على تعزيز الجهود في القطاعين العام والخاص من أجل جعل الشراكة أكثر مردودية

بدوره ، أبرز لوك فريدن ، رئيس غرفة لوكسمبورغ للدور، الدور الذي يمكن أن تؤديه المؤسسة التي يرأسها في هذا السياق

وقال أن “المغرب ، البلد المستقر، القريب من أوروبا والنمو الاقتصادي القوي، يوفر فرصاً جيدة للشراكة لبعض القطاعات الاقتصادية” ، مشدداً على أن لوكسمبورغ تقدر دور المغرب الرائد في الطاقة المتجددة، والخدمات اللوجستية، والتكنولوجيا

كما شهدت الندوة التي حضرتها 50 شركة من شركات لوكسمبورغ بالإضافة إلى العديد من الشركات المغربية توقيع مذكرة تفاهم بين وكالة التنمية الرقمية المغربية وغرفة تجارة لوكسمبورغ

وقد حل الأمير جيولايم وريث دوق لوكسمبورغ وزوجته الأميرة ستيفاني دي لاني بالقصر الملكي بالرباط يوم 22 سبتمبر وتم استقبالهما من طرف الأمير مولاي رشيد ثم رئيس الحكومه سعد الدين العثماني. وتأتي هذه الزيارة في سياق مهمة اقتصادية للوكسمبورغ في المغرب

International Casablanca
International Casablanca
Articles: 647

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *