قصة الأطفال المغاربة الذين أبكوا لجنة تحكيم برنامج إسباني للمواهب

عرفت إحدى حلقات البرنامج الإسباني انتشارا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي في إسبانيا والمغرب ودول أخرى بسسب قصة مؤثرة لأطفال مغاربة دخلوا مدينة مليليا هربا من الفقر والتشرد ولجأوا إلى الموسيقى والرقص كمتنفس وحيد

حسب مدربتهم التي حكت قصتهم للجنة التحكيم والجمهور فإن المجموعة المكونة من 14 طفلا جاءت من مدينة مليلية للمشاركة في برنامج المواهب. الأطفال تم التخلي عنهم عند الحدود مع مليلية من طرف عائلاتهم بسبب الفقر ودخلوا بطريقة غير مشروعة ولكن الشرطة في مدينة مليلية ألقت القبض عليهم وألقتهم فمراكز الإحتجاز الخاصة بالقاصرين، حيث يعيشون إلى حد الآن. تضيف المدربة أن الأطفال يعانون في المركز من التنمر إضافة إلى صعوبات أخرى أبرزها عدم إتقان اللغة، لذلك فإن المشاركة في البرنامج هي فرصتهم للنجاة من ذلك الواقع المرير

تأثر الجمهور ولجنة التحكيم حتى قبل العرض. وخلاله قام الأطفال بتقديم رقصة حاولوا من خلالها التعبير عن معاناتهم، الشيء الذي زاد من تأثر الحضور. وبعد أن انتهى العرض، قام أعضاء لجنة التحكيم بالضغط على الجرس الذهبي والذي يعطى لكل مشارك قدم عرضا استثنائي

International Casablanca
International Casablanca
Articles: 647

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *